انفراد بالمستندات.. مفاجآت بالجملة في تفاصيل أزمة الزمالك وسبورتنج لشبونة وموعد القرارات المنتظرة

انفراد بالمستندات.. مفاجآت بالجملة في تفاصيل أزمة الزمالك وسبورتنج لشبونة وموعد القرارات المنتظرة
شيكابالا
https://m.koraon.com/?p=384125
موقع كورة أون
سارة عبد الباقي

تواصل موقع “كورة أون” مع مصدر داخل نادي الزمالك من أجل توضيح تفاصيل قضية نادي سبورتنج لشبونة ضد نادي الزمالك وقائده محمود عبدالرازق “شيكابالا“، أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

 

وكان مسؤولو نادي الزمالك تسلموا خلال الساعات القليلة الماضية، خطابا رسمياً من جانب الفيفا يلزم النادي الأبيض خلاله بدفع مبلغ 800 ألف دولار لنادي سبورتنج لشبونة البرتغالي في مدة أقصاها 25 مارس المقبل، وإلا سيتم البدء في الإجراءات التأديبية التي تتمثل في إيقاف القيد لثلاث فترات، ثم خصم نقاط من بطولة الدوري المحلي، أو تطبيق العقوبتين معاً، نظراً لتورط الزمالك في أكثر من قضية أمام الفيفا بسبب مستحقات لاعبيه الأجانب السابقين، وأخيراً الهبوط للدرجة الأدنى في حال عدم الالتزام بعد توقيع أول عقوبتين.

وقال المصدر في تصريحات خاصة أنه في يوم 26 أغسطس 2015 وقع نادي سبورتنج مع نظيره الزمالك عقد بموجبه يعود شيكابالا إلى صفوف النادي الأبيض، مقابل الحصول سبورتنج على مبلغ 650 ألف دولار يتم سدادهم على 3 أقساط، القسط الأول مقدر بمبلغ 250 ألف دولار يحصل عليهم النادي البرتغالي فور توقيع العقد، والقسط الثاني يبلغ 200 ألف دولار يحصل عليهم في 1 يناير 2016، والقسط الثالث والأخير يبلغ 200 ألف دولار يتم سدادهم في 1 يونيو 2016.
وأكمل المصدر قائلاً إن شروط العقد تمثلت في أنه حال تأخر الزمالك في سداد القسط الثاني إلى ما بعد يوم 15 يناير 2016، يتم تغريم النادي الأبيض مبلغ 200 ألف دولار، وفي حال دفع القسط الثالث بعد يوم 15 يونيو 2016، يتم تغريم الزمالك مبلغ جديد بقيمة 200 ألف دولار أخرى، وفي حال دفع أي من الأقساط دون الأخرى، تصبح الأقساط المتبقية مستحقة تلقائياً بالإضافة إلى فائدة مقدرة بـ 10 % سنوياً.

وتابع المصدر تصريحاته قائلاً أنه في يوم 30 ديسمبر 2015 أرسل نادي سبورتينج البرتغالى خطابا رسمياً إلى نادي الزمالك، يبلغه من خلاله بأنه نظراً لدفع مبلغ 139.985 ألف دولار فقط من دفعة التوقيع، أصبحت جميع الأقساط مستحقة على الفور اعتبارا من 19 أغسطس 2015، مع فائدة سنوية تبلغ 10%، مشيراً إلى أنه في يوم 16 فبراير 2016 أرسل نادي سبورتينج خطابا جديداً إلى النادي الأبيض، يطلب خلاله سداد مبلغ 710.015 ألف دولار بالإضافة إلى فائدة 10% سنوياً، متمثل في (510.015 ألف دولار المستحق من يوم 19 أغسطس 2015، و200 ألف دولار المستحق من يوم 15 يناير 2016).

وأضاف المصدر في تصريحاته قائلاً إنه في يوم 19 يوليو 2016 أرسل نادي سبورتينج البرتغالي خطابا ثالثاً إلى نادي الزمالك، يطلب خلاله سداد مبلغ 910.015 ألف دولار بالإضافة إلى فائدة الـ 10 %، متمثل في (510.015 ألف دولار المستحق من 19 أغسطس 2015 و200 ألف دولار المستحق من يوم 15 يناير 2016 و200 ألف دولار المستحق من يوم 15 يونيو 2016).

وشدد المصدر قائلاً إنه في يوم 16 مارس 2017 اضطر نادي سبورتينج إلى رفع دعوى قضائية ضد نادي الزمالك أمام القاضي المنفرد بلجنة أوضاع اللاعبين الإيطالى “ستيفانو لا بورتا”، مطالباً خلالها بتعويضه بمبلغ قدره 910.015 ألف دولار بالإضافة إلى 10% فائدة سنوية، مشيراً إلى أن نادي سبورتنج طلب بتنفيذ العقوبات المنصوص عليها في المواد 2-1 و2-2 من اتفاقية الانتقال، وتطبيق معدل الفائدة بنسبة 10% سنوياً المنصوص عليها في المادة 2-4 من اتفاقية الانتقال.

وأكد المصدر أن نادي الزمالك وقتها رد قائلاً أنه فشل في دفع الدفعات المتفق عليها بموجب العقد نظراً لظروف خارجة عن إرادته، متمثلة في الأزمة الاقتصادية المصرية التي مرت بها البلاد في عام 2016، مؤكداً أنه على استعداد لدفع المبلغ الأصلي المستحق بقيمة 510.015 ألف دولار، مع إعفائه من سداد قيمة الغرامات المقدرة بـ 400 ألف دولار، وتقليص الغرامة السنوية من 10% إلى 5% في السنة الواحدة، على المبلغ الأصلي المستحق فقط، ليرد نادي سبورتنج البرتغالي وقتها مؤكداً أن أسباب الزمالك المتمثلة في الصعوبات المزعومة الناجمة عن الوضع السياسي في مصر كانت خلال شهر أكتوبر 2016، بينما كان من المفترض أن يتم الدفع خلال الفترة من أغسطس 2015 إلى يونيو 2016، ونظراً لعدم سداد الزمالك لكامل القسط الأول بدأ تطبيق شرط التعجيل وأصبحت جميع الأقساط مستحقة، وأصبحت خطة السداد المتفق عليها تعاقدياً بين الطرفين غير صالحة.

وأردف المصدر تصريحاته كاشفاً عن تفاصيل الرد الذي جاء من القاضي الأوحد، حيث أكد الأخير أن جميع الأقساط التي اتفق عليها الطرفان أصبحت مستحقة في 27 أغسطس 2015، وفقاً لاتفاقية الانتقال لأن الزمالك لم يسدد كامل مبلغ القسط الأول في الوقت المحدد لذلك فإن العقوبات المنصوص عليها في اتفاقية الانتقال لم تكن قابلة للتطبيق، ورفض منح نادي سبورتينج البرتغالي مبلغ 400 ألف دولار غرامات، ووفقاً للمبدأ القانوني الأساسي المتمثل في العقد شريعة المتعاقدين، الذي يعني في جوهره أن الاتفاقات يجب أن يحترمها الطرفان بحسن نية، يحق لنادي سبورتينج البرتغالي أن يحصل من الزمالك لتأخره في دفع المبالغ المستحقة على قيمة 510.015 دولار وفقاً لاتفاقية الانتقال، وكذلك معدل الفائدة السنوي بنسبة 10٪ بداية من تاريخ 27 أغسطس 2015 حتى تاريخ السداد في مارس 2021.

وفي نهاية تصريحات كشف المصدر عن تفاصيل المبلغ المستحق على الزمالك، حيق قال إن المبلغ متمثل في 510.015 ألف دولار، بالإضافة إلى الفوائد السنوية بنسبة 10% من تاريخ 27 أغسطس 2015، أي فوائد 67 شهراً بواقع 284.758 ألف دولار حتى تاريخ 25 مارس 2021، ليصبح الإجمالي 794.773 ألف دولار، مشيراً إلى أن الاتحاد الدولي أكد في خطابه أن هناك مهلة من يوم 26 فبراير 2021 إلى 3 مارس 2021، على الزمالك أن يرسل خلال هذه المدة مستند الدفع، وفي حال عدم الالتزام سيتم البدء في اتخاذ القرارات التأديبية بداية من يوم 26 مارس المقبل.

بيان الفيفا

بيان الفيفا

بيان الفيفا

بيان الفيفا

إقرأ أيضاً

الزمالك يكشف أسباب استبعاد زيزو من مواجهة وادي دجلة