“الراقص بالعكاز” مثال للتحدي وتحقيق المستحيل

“الراقص بالعكاز” مثال للتحدي وتحقيق المستحيل
محمود عبدالعظيم توفيق
https://m.koraon.com/?p=429141
موقع كورة أون
رحاب محمد خلف

يعد محمود عبد العظيم إبراهيم توفيق مثالا للصبر والسعي لادخال البهجه والسرور على قلوب كل شخص تعرض لحادث غير مسار حياته، حيث تخرج محمود صاحب ال 31 عام من كلية الحقوق جامعة عين شمس.

 

سبب شهرته

وقد اشتهر الراقص بالعكاز عقب انتشار صورة له وهو يرقص بالعكاز عقب تأهل منتخب مصر لكأس العالم لكرة القدم حيث نشرها موقع الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا“.

نشأة محمود

وقد خضع وهو طفل ذات 6 سنوات لتسع عمليات جراحية نتيجة لحادث أليم تسبب في ببتر قدمه اليمنى لكنه لم ييأس فقد عمل في الحدادة وبيع الملابس، وبعد التخرج عمل بشهادته في مهنة المحاماة

تربى على عشق كرة القدم لعب كرة القدم بالعكازين في الشارع والمدرسة ولم تخلو حياته من حضور مباريات النادي الأهلي والذي عشقه منذ الصغر وقد انضم لأحد النوادي الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، حيث قابل أول سباح في العالم من ذوي الإعاقة يعبر بحر المنش ” خالد حسن” والذي يحبه ويقدره جدا.

حلم محمود  

يعد محمود توفيق مؤسس كرة القدم للمبتورين في مصر حيث كانت البداية من مركز شباب السلام، وبمشاركة وسائل الإعلام، ليحصل على عرض للاحتراف في الدوري التركي لكرة القدم للمبتورين، ليصبح أول محترف مصري في كرة القدم من ذوي الاحتياجات الخاصة ليبدأ مسيرته الكروية ورحلة الكفاح التي مازالت مستمره.

يمتلك حلم يسعى لتحقيقه وهو الحصول مع منتخب مصر على كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم للمبتورين في تنزانيا ثم الحصول على كأس العالم ليخبر الجميع أن الإعاقة اعاقة فكرية وليست جسدية.

ساعد العديد من الشباب في تحقيق احلامهم حيث اختاره الله ليكون سببا في تحقيق حلم الطفل عمر أيمن الذي كان يرغب في مقابلة الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي لينشر له فديو وهو يلعب كرة القدم بالعكاز حتى يصل للخطيب وبالفعل حقق حلمه بمقابلة الأسطورة فهو كان الدافع للعديد من ذوي الهمم لعدم اليأس وتحقيق المستحيل.

إقرأ أيضًا:

نتيجة المباراة الثانية بين الزمالك والجزيرة في نصف نهائي دوري سوبر السلة